منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    شوية كلام في مقام السيد الوزير /فضل عبدالله فضل.

    شاطر

    ادريس ادم حسن
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 76
    نقاط : 159
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 10/01/2011

    شوية كلام في مقام السيد الوزير /فضل عبدالله فضل.

    مُساهمة من طرف ادريس ادم حسن في الأربعاء يناير 26, 2011 3:52 pm

    خصصت هذه المساحة لتناول كلمة حق في شخص السيد ا/وزير دولة بالتجارة الخارجية الدكتور فضل وهو من مواليد (عين بسارو)وفق ما ذكره الكاتب مالك ادم ودرس الابتدائي في المالة ثم الفاشر الثانوية وجامعة الخرطوم ـ كلية الاداب وبعدها تحول الي قسم الاقتصاد بذات الجامعة نقلا عن الزميل مالك والتحق بديوان الخدمة وعمل في الضرائب وكان مفتشا لعدة محليات ودرج فيهذا المجال الي ان اصبح مسئول العلاقات الخارجية في رائاسة الضرائب الاتحادية.وحاليا وزير الدولة بالتجارة الخارجية .وهنااريد ان انقل صورة الدكتور عن قرب . عندما كان حديثا في مجال الضرائب ذات مرة قرر الادارة بالفاشر بان يتم نقل الذكور الي محلية اللعيت لتاسيس مكتب حينها كانت وحدة ادارية واصبح مديرا للوحدة وكانت بمثابة امتحان مقصوده ما بين الفشل و النجاح و الدكتور انسان ذكي ولماح ومجتهد واجتماعي مقتدر لانه يتعامل مع علي اساس انهم ادميين وبالتالي لديه اسلوب متميز لخلق العلاقات مع الاخرين في شتي المجالات و علي ضوء هذا نجح في تأسيس مكتب بامتياز .وكان هذا في عهد الفريق ابراهيم سليمان. وعند تقييم الاداري السنوي من حيث الارادات وتخطيط البرامج المتقدمة في مجمل محليات الولاية كانت الاولي.وجات الاشاده من الوالي وهمهموا بعض الحاسدين لان استناجاتهم كانت عكسية ،ارادو له الفشل ولكن ارادة المولي اوجز ،علي كل حال هذا كان انطلاقة الدكتور ناهيك عن ما كان في الجامعة وبهذا الانجازات وجد له موطة قدم في فاشر السلطان حيث اشتهر في المجال الاجتماعي علي مستوي الاسرة بصفة خاصة واهل مدينة الفاشر عامة . وهنا اذكر الوزير ادم طربوش امين الخزانة في عهد السلطان محمد فضل وهو ميدوبي.واهتم الدكتور بجانب السياسي ووضع الخطط الاقتصادية بمنظور التخصص ودائم ما يقدم الرؤية من منطلق فكري وليس عاطفي كحال البعض .والمعلوم نقطة انطلاقة الساسة الجدد ترتكز علي شاكلة اسرتي ـ اهلي ـ مجموعتي ولكن الدكتور اتبع اسلوب مغاير وهو التعامل بروح الجماعة في المجال المعني وطرح الافكار الموضوعية الذي يجبر الاخرين التعاطي معه بالاحترام بهذا الفهم خلق لنفسه ارضية صلبة علي مستوى حزبه خصوصا الشباب حتي اصبح كادر ذات شأن .ثم نقل الي الخرطوم بحكم الوظيفة ولمع نجمه في الضرائب الاتحادية واوكل اليه مسئولية العلاقات الخارجية..ودا مهام ليس بالساهل يحتاج الي شخص مدرك ومواكب بادبيات الدولية مفاهيم الاقتصاد والتجارة والترجمة . واكثر من مرة تم ترشيحه كمعتمد زلكن تم الرفض من قبل والي الولاية .كبر.وهذا الشخص يعلم ويعرف قدراته لذا تم الرفض ويمكن يكون في شوية حاجات تانية حامياني.والملاحظ فكرة الترشيح تنطلق من الخرطوم لان ابناء دارفور المتواجدون في الخرطوم يعرفون من هو دكتور فضل ؟ السياسة لعبة قذزة يمكن ان يقود الانسان بعض التغيرات ولكن الريس موظف بامتيازات لذا لم يشغل نفسه في ذالكم الاتجاه وبدا يؤسس خطواته منطلقا من الرؤية القومية الي ان جاء الانتخابات .ونافس مع نظيراته في الترشيح لوالي لالولاية عن شمال دارفور في اطار حزب المؤتمر الوطني . ان لم يخونني الذاكرة بدأ بسبعة مرشحين في التصفيات اصبحوا ثلاثة .كبر..النور..فضل وهنا معظم شباب الحزب ناصروا فضل ولكن كبر وظف المال العام في سبيل الوز حيث الاسماء الثلاثة الي الرئاسة وجاءة النتيجة لصالح كبر.دون ارادة الشعب والحساب بعدين..والمؤسف ان اهلي الميدوب ذات الانتماء الوطني معظمهم ناصروا كبر وتركوا ابنهم الوحيد الذي نافس راس الولاية ودا اول ميدوبي علي حسب معلوماتي .وبالتالي مهما كانت المصلحة هذا وسمة عار ونحنوا من جانبنا سطرنا اسماء المتخازلين حتي يشهد لهم التاريخ .وهنا حدث تكهنات كثيراتجاه الدكتور ،فيهم من يقول انه ليس بسياسي دكتور اخطأء عندما نافس كبر بامكانه ان يتنازل حتي يضمن مقعد المعتمد .علي حال اخونا الكاشف اصبح قائد السفينة وحصل ما حصل .اما الدكتور كما قلت لم يشغله الامر في شئ لانه واثق من قدراته وبالتالي اجتهد وبذل طاقاته تجاه المشروع الذي تبناه الي ان اصبح مقررا لولايات دارفور الثلاثة .والكلام حيعمل مقص لعمك...ثم جاء التشكيل الاتحادي وجاء نصيب الدكتور بوزير دولة وهذا شرف لقبيلة الميدوب لانه اول شخص يتقلد منصب وزير اتحادي ولمزيد من التقدم يا دكتور .والصراحة هنالك مشاكل اجتماعية تواجه الدكتور وعند مباشرة العمل بتاكيد مجدولة بالذمن ناهيك عن الاجتماعات خارج الجدول وهذا ديدنة كل الدستوريين حتما حيقسم جزء من الرصيد نعم وجدت لفترة ياخواني صدقوني انه لم يوظف زمنه حتي مع اسرته الصغيرة .املا ان توظف بعض الوقت ل........


    _________________
    مع تحيات ادريس ادم حسن

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 7:35 am